أعلنت وزارة الكهرباء والطاقة المتجددة أمس ان انخفاض تخفيف الأحمال عن المواطنين وعدم فصل التيار لفترات طويلة ومتكررة بدأ تدريجياً بالفعل في التحسن الملحوظ حيث تم تخفيف حوالي 1880 ميجاوات بالتناوب بين كافة المحافظات بفارق 2500 ميجا وات عن أول أمس وذلك بسبب بدء دخول قدرات جديدة علي الشبكة الكهربائية وتوفير ما يلزم لها من وقود "غاز- سولار- مازوت" للتشغيل. 
كان د. محمد شاكر وزير الكهرباء والمهندس جابر دسوقي رئيس الشركة القابضة لكهرباء مصر قد فاجأ العاملين بمركز التحكم القومي الليلة الماضية للوقوف علي سير العمل بالمركز ومتابعة عملية تخفيف الأحمال علي الطبيعة خلال ساعات الذروة التي بدأت من السادسة وحتي العاشرة مساء حيث شدد وزير الكهرباء علي القائمين بالمركز مجدداً بضرورة العدالة في تخفيف الأحمال لتخفيف العبء عن المواطنين قدر الامكان. 
ويعد مسئولو وزارة الكهرباء تقريراً مفصلاً يومياً يعرض علي مجلس الوزراء والقيادة العليا بالموقف الحالي للشبكة الكهربائية وتطورات الأزمة الحالية والتحسن الملحوظ الذي بدأ بالأمس مع التزام قطاعي الكهرباء والبترول بما تم الاتفاق عليه في الاجتماع الأخير. 
ومازال التنسيق مستمراً بين قطاعي الكهرباء والبترول لتوفير الوقود اللازم حيث تم الدفع منذ أمس بكميات اضافية من الغاز الطبيعي لمحطتي الشباب بالاسماعيلية وشمال القاهرة "4 ملايين متر مكعب" وبلغ اجمالي الوقود الذي تم ضخه لمحطات توليد الكهرباء نحو 117 مليون متر مكعب غاز معادل ومن المتوقع ان يتم زيادة كميات الغاز خلال الأيام القادمة التي تشهد تحسناً ملحوظاً بناء علي تعليمات الرئيس السيسي والمهندس ابراهيم محلب رئيس الوزراء.


المصدر المساء

_________________


HOPA